عن نفسك_انت لست شجرة_

مقالة اليوم تلمسني بشكل شخصي، احب دائما ان اشارك تجربتي ومشاعري الشخصية لانني وقتها استطيع ان اعبر عنها بالشكل الجيد، واصبح على ثقة بان مشاعري ستصل الى الجميع، وهذا هو المطلوب.

كنت اقرا على موقع (Quora)  ولمستني اجابة احدهم على سؤال: ماالنصيحة التي كنت تتمنى اخبارها لنفسك في الماضي? 

من اجابته: 

-Be Yourself – You worry too much about trying to impress others. As a result you’ve lost sight of how awesome of a person you are.

You’re Funny – You’re a really funny guy and you don’t fully realize that because all your friends are hilarious.            _Joshua Otusanya_

 

قرات هاتين الجملتين وتذكرت بعض الاشخاص الذين اتواجد معم من فترة لاخرى، وكيف يمكن للبعض ان يشعرك بالسوء تجاه نفسك_ليس لانهم اشرار في المطلق ابدا_ بسبب مايقدمونه من نقد هدام لا يغني ولا يسمن من جوع وبشكل جارح! اتذكر انني ذهبت بالصدفة لمحل بيع ملابس واخترت قطعتين ثم توجهت لغرفة القياس لم تكن مناسبتين، عندما خرجت كانت الفتاة التي تبيع تنتظرني فاخبرتها: ابدو سيئة بهما، نظرت لي بامتعاض وقالت: لا بل هما السيئتين. على الرغم من كون الفتاة تقوم بعملها لا اكثر ولا اقل والمجاملات جزء منه، الا ان جملتها تستحق التامل، لا يجب بالضرورة ان تكون سيئا لانك تشعر بذلك، احد اكثر النصائح التي يمكن ان اقدمها وقُدّمت لي من قبل هي: غير دوائرك. الاصدقاء والاصحاب والزملاء والمحيط العام احد اهم العوامل_ان لم تكن اهمها_ التي تؤثر في الانسان.

ومرة اخرى تحرك، فانت لست شجرة!!

حقوق الصورة محفوظة لصاحبها**

Advertisements

🎭

13/11/2017 يوم شديد البؤس والالم تتكاثر المتاعب فيه والمصائب، غير انه متعب بشكل بحت بحيث تستيقظ في الصباح مرهق النفس تحاول فقط من اجل المحاولة تحاول وانت تقول لنفسك وتدعو ربك يارب انني احاول فساعدني ارجوك، انني ابذل طاقتي قدر استطاعتي، وافكر هل ابذلها بشكل صائب ام لا، ايضا بكل طاقتي… ☔

هل تعلم…

هل تعلم لماذا يا عزيزي لا تنال ما تريد ?!

انك لا تعلم ما تريد. انت تبحث في ما يريده الجميع عن رغباتك انت ثم تحاول التلون بها وتقليدها فلا تنجح فتمل وتياس !

لماذا تخاف البحث في داخلك عن نفسك والتعرف عليها .. لماذا تخجل من تحقيق ما تريده في حين انك ترى الجميع لا يخجل من ذلك?!

ولماذا تخفي هذه البراعم الصغيرة عن الشمس فتموت في كل مرة ?! 

حقوق الصورة محفوظة لصاحبها

🌓

الايام تتداول بين سيء وحسن، بعضها خفيف والاخر ثقيل ومرير، وكلما سالنا البعض من المستقبل يخبروننا ان القادم اقسى فالعالم لا يصبح اقل صعوبة ابدا فهذه هي الحياة.

عندما تجد العديد من المواقف تتحدث امامك عن نفس ماتفكر به او تقلق تجاهه اشعر بانني في حاجة للقلق بشان الامر الذي يحدث فربما هي علامة يامارد!

حدثنا محاضر اليوم عن تجربته الشخصية في الطب اخبرنا العديد مما يداهم عقلي ونفسي هذه الايام كانه يؤكد كل مايدور من مخاوف لكن بشكل مخيف قليلا واكثر جدية، كانت نصيحته مختلطة بين الاجتهاد والمحاولة وبين لاتكن صلبا فتكسر !! لم استجمع تمام الغاية من قصته ونصيحته اليوم..

ولا يمكن لنا الا نخاف من المستقبل .. لا اعلم، يمكننا فقط ان نستعد بما يمكننا، لكن المخيف ان تاتي الضربة من حيث لا تتوقع!

واكثرها رعبا ان تفقد نفسك فلا تعرف كيف عليك ان تتصرف وتعبر عن نفسك وقتها.

يقال: الصبر مفتاح الفرج، واللجوء الى الله سبيل النجاة

(وَالَّذِينَ جَاهَدُوا فِينَا لَنَهْدِيَنَّهُمْ سُبُلَنَا ۚ وَإِنَّ اللَّهَ لَمَعَ الْمُحْسِنِينَ)

لا تكن فظا ارجوك!

انني عادة اكره بطيئي الفيء، الذين يثقلون على المخطئين في حقهم ويحقنون طويلا عليهم.

لكنني في المقابل اكره ايضا هؤلاء الذين لايحترمون حدود غيرهم، ولا يعتذرون على اساءتهم بشكل لائق، فالبعض يعتذر كانه يتفضل، والبعض يلحق اعتذاره باساءة اكثر فظاظة، والبعض الاخر يفرض على من امامه ان يقبل اعتذاره سريعا بفرض ان خطاه ليس كبيرا من وجهة نظره!! 

لكنني اتعجب، من انت لتحدد ذلك وتعبر عنه بهذه الفظاظة?! قيل من قبل اذا لم اكن مخطئة: “يحدد الخيانة من تمت خيانته” لذا لست انت من يحدد حدود غيرك او يرغمه على مسامحة فظاظتك وسفاهتك تجاهه.

بعض التذمر!

تكون امنيّتي بعض الايام ان اعود للمنزل واجد فيه امي ،واحدثها عما حدث في الجامعة وعن زملائي وااخذ بنصيحتها في امورٍ كثيرة،واجد طعاما مشبعا وابدا في التذمر واقول:الا يوجد طعام اخر!? فتلقي هي وابي محاضرة عن شكر النعمة والرضا 💜. ويحملوا عنا قليلا  من اعباء الحياة  ونتعلم منهم كثيرا عما نقف حائرين امامه!

.

لكنني لست ممن يتكلم كثيرا، ولطالما كانت احد امنياتي ان اتمكن من طهو ما اريد فانا احب ذلك واستمتع به ، لكنني احب محاضرات والديّ وان كانت مرهقة ومتعبة في كثير من الاوقات

ثم لم اكن قد لاحظت ان معضلة الطعام ليست في الطهو فقط ?:’)،فجلب الطعام هنا في مدينتي مرهق ، لم اكن الاحظ انني عندما كنت اطهو كان والدي يحضر هو المكونات ويدفع ثمنها ويقطع الطريق لها وتفكر فيها امي ويستقطعان لها وقتا!في الماضي كان الذهاب للمتجر نزهة اما الان فقد اضحى همّا كبيرا _بالاضافة لكون المحلات الجيدة بعيدة عن متناولي _استقطاع وقت لها بعد العودة من الجامعة مرهق ومضني!

انها مجرد افكار تذمرية تجعلني ادرك الفرق بين كثير من الامور، لم اكن مخطئة عندما حلمت ،لكن عليّ تحمل نفقات تحقيق الحلم !

خاطرة امتحان

ليلة امتحان بائسة كما هي العادة، وان لم تكن فالطقوس هكذا لاتكتمل فإذًا عليك انت ان تضفي عليها لمسات من الحزن والبؤس بذكرياتك البائسة ومزاجك المعكر ومشاكلك المتراكمة كاي كائن بشري على وجه الكرة الارضية، لكن انت عليك ان تضخم الامر وتسمح بان يوسوس لك شيطانك باسوا التوقعات والمخاوف التي تحاول الهرب منها طوال العام لتخنقك الليلة، قبل سويعات من يوم  مهم!

تساؤلات_مسائية#

هل ماتشعر به هو محبة وتقدير حقيقي ام مجرد رغبة في ايجاد مكان لك في هذا العالم وان كانت في تقدير شخص ما لك ?

لماذا كلما حاولت ايجاد مكان لي في العال نبذني العالم بشدة? كلما تكلمت او نطقت يرفض العالم كل ما اقول?

قطرةُ ماء على نباتنا الحزين

منذ زمن لم استشعر هذه النعمة:

 اصبت بالتهاب في جيوبي الانفية منذ ثلاث اشهر ونصف تقريبا بعد نزلة برد في الشتاء الماضي، وانفي مصاب بحساسية طبيعية مع حساسية الربيع وتفاقم الامر بالاصابة بالتهاب في الاذن الوسطى ، يمكن ان يشعر بي من يعيش هذه التجربة لكي اصوّر لكم بعض الامر لكم ان تتخيلوا ان فكرة التنفس من الانف تبدو تجربة خيالية ممتعة بالنسبة لنا لا نتمتع بها الا كل حقبة زمنية ، ثم اذني المسكينة التي لم اعد احتمل سماع ايّ شيء بها او استخدام السماعات الشخصية حتى. وللاسف تصبح كالمسخ تبحث عن اي حل يساعدك في التخلص من الآم التنفس من الانف حتى لو بضع ساعات لتتمكن من النوم بارياحية قليلا ،تتالت الامتحانات ولم اجد وقت للذهاب للطبيب خاصة انني مغتربة لكن اخيرا تمنكت وذهبت لطبيب ما بشكل عاجل وسريع شخص لا اعرفه ولم اسمع عنه من قبل ولكنني بحق كنت اشعر بالاستسلام انني اتالم ولم يعد يهمني:’))

في العيادة:

لا اخفي عليكم سرا العيادة والطبيب الشاب هذا بهما روح لطيفة وغريبة .. لكن ايضا الادوات غير معقمة العيادة مبعثرة كغرفة عازب في مقتبل حياته وتلال من الاوراق بخط اليد على مكتبه عيناه متعبة و تطفوا فوق تلال من الخطوط السوداء الامر اشبه بوكر طالب اعيش معاناته واشعر بها …

استنتج من استخدامي لمصطلحات طبية انني في حقل طبي ما ،بدا يحدثني ويشرح  لي حالتي وقد كانت شديدة البؤس،ثم اعطاني وصفته الدوائية التي ناقشته فيها  فانا غالبا لا اثق بالاطباء :’)!!!

توقعت فشل هذه الوصفة فنادرا ما يستطيع طبيب علاج حالة انفي المزمن، لكن استخدمتها وتوكلت على الله واستسلمت ، لم اشعر بشيء في اليوم الاول ولا حتى بصيص نور، لكن واصلت استخدامها حتى اليوم الثاني..

لكن هل تصدقون?! إنني الان اكتب لكم مغلقة الفم :))

شعرت بشكر وتقدير غريب تجاهه لا استطيع وصفه ،ثم تخيلت تجربته وهو يشعر بالانجاز لانه ساعد احدا وكان سبب بعد الله لانتهاء معاناته. واستني هذه الفكرة على تحمل بعض عذاب الاغتراب والمذاكرة الشاقة واذى بعض فئات الناس ،امام شخص يشعر بما اشعر به الان من تقدير وشكر لهذا الطبيب!!!

*علّها قطرة تروي بعض الآمنا ونباتنا الحزين

#PTideasptEDU

نوادر*

هل كان لديك اصدقاء في حياتك ! ربما كنت من المحظوظين الذين جربوا في احد فترات حياتهم الحصول على اصدقاء،ولكن في الحقيقة كنت اصادق الوحدة فيما عدا ذلك .

من هم الاصدقاء?!

هل هم اشخاص يمدحوننا ويعززون ثقتنا بانفسنا! ام اشخاص يساعدوننا في اي وقت! ام مستمعون جيدون?ام بعض الناس الذين يمكن الحديث معهم براحة!? ام كل ذلك معا!?

لكل شخص تعريف خاص بالاصدقاء يريده ويبتغيه (صديق الاحلام) تماما كفكرة فارس الاحلام! 

احيانا اشعر بالغبطة حين ارى اصدقاء ، لكنني سرعان ما اقول لنفسي ربما اعطتنا الحياة فرصتنا للصداقة ، واذكر نفسي  بانني لم اعد استطيع التحمل والعطاء العاطفي ولم اعد استطيع الدفع مقابل  التمتع بمميزات الاصدقاء فقد اصبحت منهكة بما يكفي ولا اريد الخوض في رحلة البحث والتعرف والتحمل والحديث والتاثر بشخص ثم تحمل الخيانة والاساءة بكل الم و..الخ ،ان مجرد الحديث عن تلك المشقة يثقل قلبي  ويشعرني بالتعب ويذكرني بالخيبات الكثيرة التي عشتها

لم اعد اعي العلاقات ،كنت فيما سبق صاحبة فلسفات في كل شيء لكن الان اشعر انني فقدت جزءا مني في احد الطرقات ،الان انا مؤمنة ان العلاقات الجيدة نعمة ورزق ياتي في الطريق ما ان ياتي علينا الحفاظ عليه اما البحث وتصيده فقد اصبح منهك بالنسبة لي ..لا اعلم ان كان علينا البحث عن الاصدقاء لكن كنت ومازلت اقرا انها علاقة نادرة ونعمة كبيرة ليس من الواجب ان يتحصلها الجميع!

هل انت من صائدي النوادر!? هل لديكم اصدقاء? شاركوني تعريفكم لهم:)